:: منتديات من المحيط إلى الخليج :: البحث التسجيل التعليمـــات التقويم
 

العودة   :: منتديات من المحيط إلى الخليج :: > المنتديات المنوعة > ركن "الترجمة "
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

تعاميم إدارية

آخر 10 مشاركات في ذكرى رحيل صاحب اعظم تجربة تحررية: (الكاتـب : نبيل عودة - آخر مشاركة : عبد الرحمن مساعد ابو جلال - )           »          أوهام على رقعة الشطرنج .. (الكاتـب : زياد هواش - )           »          هلوسة الحياة (الكاتـب : عزيز بومهدي - آخر مشاركة : رامز النويصري - )           »          رسم. (الكاتـب : مبروك السالمي - )           »          سوري يطعم 150 قطاً يومياً (الكاتـب : عبد الرحمن مساعد ابو جلال - )           »          معلقة ربيع العرب.. (الكاتـب : سنان المصطفى - آخر مشاركة : عبد الرحمن مساعد ابو جلال - )           »          بريق الامس (الكاتـب : العسال جميلة - )           »          من نحن ؟ من الله ؟ وما هي الغاية من وجودنا ؟! (الكاتـب : محمود شاهين - )           »          اطلالة على العالم القصصي للقاص المغربي عبده حقي (الكاتـب : نبيل عودة - )           »          إلى رحمة الله أيها النقي (الكاتـب : عمر علوي ناسنا - آخر مشاركة : عبد الرحمن مساعد ابو جلال - )

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 23-06-2009, 10:09 AM رقم المشاركة : 1
بهزاد جلبي
الهيئة العليا
 




***

اخر مواضيعي
 

***
بهزاد جلبي متواجد حالياً

افتراضي الرحيل قصة فيصل محمد الزوايدي الى الكردية/ترجمة بهزاد جلبي

الرحـيــلُ ..لفيصل محمد الزوايدي
ترجمها الى الكردية بهزاد جلبي


الرحيل
يا الصابرونَ على الـهمِّ ، ضاقَت عِندَ العُمر أُمنِياتـي ، و ذاقَت نَفسي وَجَعَ الفَجائِعِ ..
من جَنوبٍ كان الرحيلُ يومًا .. باردًا يومًا .. لكن لهيبًا ما يلفحُ وَجهـي ، و شتاتٌ مُبعثَرٌ مِني تعبثُ بِهِ رياحٌ شتى ، تقفُ أُمي عند عتبةِ البابِ و بيدها إناءُ ماءٍ لِتَصبه ورائي حتـى أعودَ إليها ، و فـي عَيْنَيْها بريقُ ماءٍ آخر .. لَـم تَقُل شيئًا لكن تـمتمات تصدرُ مُبهمةً عن شَفَتَيْها ، خـمنت أنـها أدعيةٌ بالـحفظِ و العودةِ .. أخي الصغير واقـفٌ حذوها بقميصهِ الـمتهدلِ و إصبعه تعبثُ بِأنفِهِ ، ينظرُ بغرابةٍ إلينا ، فهو لا يَـعلم بعدُ معنـى الرحيلِ .. مِنَ النافذةِ الـخشبية الزرقاء تُطل أختي و هـي تُلقي بيـن الـحين و الآخر بنظراتٍ جزعةٍ إلى داخلِ الغرفة ، هنالك أبـي على فراشٍ سقيمًا ، مرضٌ داهـمَه فلازَمَهُ فأقعَدَهُ .. تـحسَّنت حالُــه قبلَ يومين فأخبرتُه بـموعدِ الرحيل ، لَـم يقُل شيئًا لكني أحسستُ في صمتهِ الرهيبِ توسلا بالبقاءِ .. و مِن عَينَيْهِ اللتين تـهدَّلت عليهما الأجفان صَرَخَ استجداءٌ مزلزلٌُ بعَدَمِ الرحيلِ .. و لكن أنّى لـي ذلكَ و لَـم أبلُغ فرصة َ السـفرِ هَذِهِ إلا بعناءٍ قد لا أستطيعُه ثانيةً.. كذلك الـحصولُ على تأشيرةِ سفرٍ إلـى البلاد التي أقصدُ ليس متيسرًا دومًـا .. و يـتَعَثَّرُ تدفق الـدم عَبرَ الشرايين فأدركُ أن اِنـخِسافَ الأرضِ بـمَن عليها ليس دائمًـا أشدَّ الـمَصائِبِ ..
ارتفع صوتُ مُـحَرِّكِ السيارةِ الـمتوقفةِ أمامَ البـيت ، فقد ضغطَ السائقُ على دَواسةِ البنزين لِيَستَحِثَّني ، بابُ العربةِ مفتوحٌ يطلُبُني إلـى حياةٍ جديدةٍ .. حياة رسـمَتها أحلامٌ و أوهامٌ .. هنالك بعيدًا خلفَ سفرٍ طويلٍ إلـى أرضِ الوُجوهِ الشقراء و الـمالِ الوفير و الـمباهجِ .. ينفتحُ بـهدوءٍ بابُ منزلٍ مُـجاورٍ تـخرجُ مِنه فتاةٌ اتفقَت عائلتان يومًا على تزويـجي مِنها فهي ابنةُ خالـي .. لـم تَكُن الفتاةُ قبيحةً حتى أرفضَها زوجـةً بل على النقيض مِن ذلك كانت من ذوات الـحُسنِ خاصةً مَعَ ابتسامةٍ ساذجةٍ تُذكِّـرنـي كثيرًا بابتسامةِ أبيها الطيبِ .. لكني كُنتُ أرفُضُ ذلكَ الارتباطَ الذي يَشُدُّنـي إلى حياةِ البُؤس هنـا، تـمسَحُ أمي أنفَها بِطَرَفِ ردائِها و أَلـحَظُ غــيابَ أختي عن النافذةِ . يُصبِحُ التقاطُ الـهواءِ إلى صدري عمليةً أكثرَ صعوبةً ، تذَكَّرتُ كلامَ أبـي الكثير عن كَونـي رجلَ الدارِ بعدَه فكنت أُجيبُه بأن أدعوَ له بطولِ العُمرِ فيُجيبُنـي : يَطولُ العُمرُ أو يَقصُر فلابد للإنسانِ أن يُقبَـر .. تداخَلَت الصورُ أمامي مِن صبـيٍّ أسـمرَ يَلهو عند مَشارِف الصحراء إلـى شُقرِ الوجوهِ فـي بِلادٍ ثلجيةٍ و اختلطت الألوانُ فـي مزيجٍ غريبٍ ، أفقـدُ كلامًا كثيرًا كان مِنَ الـمُمكِنِ قولـه فـي هذا الـمقامِ ، فلا أجِـد مـا أقول فأصمتُ، لـم يَكُن للحظةِ و لا للزمنِ غـير معنى واحدٍ مُـختَلفٍ لا يعرِفُهُ الساعاتِِيّون .. و أخشى انفجارًا بداخلي فأُلقي حَقيبَتي الصغيرة على الـمقعدِ الـخَلفي و أهُـمُّ بإلقاءِ نفسي داخلَ السيارةِ و لَكن..
يسقُطُ إناءُ مـاءِ على الأرض فقد كان ولدي الصغيرُ قد أوقع قدحًـا من يَدَيْهِ .. تـمامًا مثلما سَقَطَ إناءُ الـماءِ من يَدَيْ أمي يومَها عندما ارتفَعَ صوتُ أختي مِن النافذةِ الخشبيةِ الـزرقاء بصيحةٍ مـجروحَةٍ تُعلِنُ وقوعَ الفادحةِ ..
تنحنـي زوجتي تُلَمْلِمُ شظايا القَدَحِ و تبتَسِمُ بطيبةٍ ساذجةٍ تُذَكِّرُنـي بـخالـي الطيب.

فيــــصل الزوايـــــــدي


كوجكردن / نووسيني فيصل محمد الزوايدي
وه ركيراني بو كوردي /بهزاد جلبي

كوجكردن

ئه ي ئه وانه ي بشوويان له هه مبه ر زان دريزة ، له لاي ته مه ن ئوميده كانم ته سك بونه ته وه ، وناخي
من ئازاري كاره ساتي جيشتوه .
له باشووره وة كوج ده ستي بيكرد روزيك ... روزيكي سارد .. به لام ئاكريك له ده م وجاوي من ئه دا،
له ت له ت كراوه ي جه سته ي من با وبوران كه مه ي بي ئه كردن، دايكم له به ر ده ركاي راوه ستاوه وجاميكي ئاو له ده ستي داية بو ئه وه ي له باشمندا روو بكاته وه تا بوي بكه ريمه وه ،وله جاوه كانيدا
بريسقه ي ئاويكي تره ...وه ك بارانه وه بي بو كه رانه وه وباراستن .
برا كجكه كه م له ته نيشتي راوه ستاوه به كراسيكي شه بريو وبه نجه كه ي كه مه به كه بوي ئه كات
به شيوه ييكي سه ير ته ماشامان ئه كات ،جونكة ئه و تا ئيستا به كوجكردن ئاشنا نييه... له به نجه ره داره كه ي ره نك شيني ماله وه خوشكه كه م خوي شوركرديته وه وماوه ماوه ئاوريكي ترسناك بو
زوره كه دابه ش ده كات ،له ولا بابم له سه بيخه وي زان ونه خوشيدا كه وتووه ، نه خوشييك توشي هاتبو
وناجاري به كه وتني كردووه...باري ته ندروستي بيش دوو روز باشتر بوو ، له كاتي ئاكاداربووني به كوجكردنم ، هيجي نه كوت به لام هه ستم كرد له بي ده نكي به ترس بارانه وه ييك بيت بو كوجنه كردنم ...به لام جيبكه م ئم هه له يه به ئه سته م به ده ستم كه وتوه ودوو باره نابيته وه .. وهه ر وه ها
بو به ده ستهيناني فيزاي سه فه ركردن بو ئه و ولاته ي بوي ده روم به زه حمه ت هه بي .
ئو كاته ي خوينه كه م راده وه ستي ئه سا ده زانم بومه له رزي زه وي كه وره ترين كاره ساتي سه ر
زه وي نييه
ده نكى ئوتومبيله كه له به ر ده ركاماندا به رزببوه ، جونكة شوفيره كه بيي لينا بو خيراكردني من .
دهركاي ئوتومبيل كاوه يه وداوام ليئه كات بو زيانيكي نوي ... زيانيك كه به هيوا وئوميده كان
نه خشينرابيت . له دووي ئو لا وباش سه فه ريكي دريز بو خاكي ده م وجا سيسه كان وباره ي زوور وخوشي وشادي
به هيواشي ده ركاي ماليكي ته نيشت ئه كريته وه وكجيكي كه دوو خانه واده ريككه وتبوون به من
ببه خشن جونكه كجي خالمه .. كجه كه ناشرين نه بو تاكو بيي رازي نه بم به بيجه وانه وه كجيكي ناسك وجوان به تايبه تي لكه ل زه رده خه نه كه يدا كه زور جار به زه رده خه نه ي بابي خوي ده كتور به بيرم دينيته وه ... به لام من رازي نه ده بووم خوم به زياني نه خوشي ببه ستم . دايكم كه بوي به
لاوه نديه كه ي ئه سريته وه وهه ستم كرد خوشكه كه م له به نجه ره وه ديار نه ما ..هه ناسه كيشاني
من زوور زه حمه ت كه وت وقسه كاني باوكم به بيرهاتنه وه كه من بياوي ماله وه م وله باش ئه و
. ومن هه رده م داواي ته مه ن دريزي بوي ءه خواست ، وولامم ئه دايه وه ئه كه ر ته مه ن دريز بيت يان كورت هه ركيز بو مردنين ... وينه كان له بيش من تيكه ل به يه كتر ئه بوون له منداليكي ره ش
ئه سمه ر كه له ده ورو به ري بيبانه كاندا كه مه ئه كردن به ره و ده م وجاو سيسه كان له وولاتي
به فر دا . وره نكه كانيش به شيوه ييكي سه ير وسه مه ره تيكه لاو ده بوون ، زور قسه له سه ر من بزر
ده بيت ليره دا ده بيت بلييم ، به لام هيج نابينم بليم ، و بي دهنك ئه بم نه بو جركه ييك ونه بو كاتيك
واتاييك هه بيت كه جيا له سه عاتجيه كان بزانن ... ده ترسام ته قينه وه له ناخمدا رووبدات وجانتاكه م
فري بده مه سه ر كوشنه كه ي بشته وه وخوم فري بده مه ناو ئوتومبيله كه وه ، به لام ....
جاميكي ئاو له سه ر زه وي به ر ئه بيته وه جونكه كوره بجكوله كه م له ده سته كاني به رئه بيته وه ...هه ر جوون جامه كه ي ده ستي دايكيشم به ر ببيته وه ، ولهو روزه وه كه هاواري خوشكه كه م له به نجه ره داره كه دا بلند ئه بوو وبه ده نكيكي بريندار وكاره ساتيكي كه وره مان ئاكادارمان ئه كاته وه .
خيزانه كه م خوي شوور ئه كاته وه بو كوكردنه وه ي بارجه كاني شوشه وبه ساده يي بيي ده كه ني
كه رووي خالم دينيته بير .






رد مع اقتباس
قديم 23-06-2009, 10:19 AM رقم المشاركة : 2
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

ماذا افعل بهذا الرجل الجميل

او على الاصح: ماذا افعل لـ هذا الرجل الجميل.. بهزاد جلبي..

ـ منذ دخل للمنتدى اقترح علي العزيز ابراهيم ان نعرض عليه ترجمة نصوص الى الكردية.

واجبته: يا ابراهيم لن اتفق على اي كتاب جديد.. ولنؤجل ذلك.. وكلكم يعرف السبب.

ـ ثم وجدنا انه نشيط ويستحق ان يكون في "الهيئة العليا"..

ولكنه بعد فترة طلب اعفاءه لانه لا يحب "المناصب".. وانا من رفض. واقتنع برفضي.

ـ وامس او اول امس ارسل الي ـ بمبادرة منه ـ يقول: اخي مصطفى سابدأ بالترجمة. ممكن.

ولم اقل لا طبعا. وهل بامكاني ان اقول لا؟


والمصيبة انه لا يطيق المديح. وانه طلب الي اكثر من مرة ان لا اوجه له كلمة طيبة او تحية..

فماذا افعل بالاخ بهزاد جلبي..؟؟

سافعل ما يلي:

1. اقول لكم كونوا مثله. لان هذا منتدى الباذلين والطيبين.. وفقط..

2. واقول له: ساغيظك.. متعمدا.. انني اوجه اليك اجمل تحية..

\
\

اما الترجمة فلي شرط وحيد: ان تترجم للنشطاء فقط.. للاعضاء النشطاء فقط..

والاعضاء النشطاء هم الاعضاء الذين يمرون على نصوص سواهم.

محبتي.

\
\












التوقيع - مصطفى مراد


التعديل الأخير تم بواسطة : مصطفى مراد بتاريخ 25-06-2009 الساعة 09:29 AM .
رد مع اقتباس
قديم 23-06-2009, 10:47 AM رقم المشاركة : 3
بهزاد جلبي
الهيئة العليا
 




***

اخر مواضيعي
 

***
بهزاد جلبي متواجد حالياً

افتراضي

الاستاذ القدير مصطفى مراد
تحياتي الحلوة
اشكرك جدا على تقييمي اولا
واشكرك ثانية على نسيان كلمة ( لا ) هههه
في جملة وانه طلب الي اكثر من مرة ان ( ؟ ) اوجه ... الخ وهذه الكلمة مهمه لي هنا يرجى تعديلها
استعجلت في وضع النص في ركن القصة كان المفروض
في الترجمة يرجى تحويلها اذا امكن
لك مني اطيب التحيات






رد مع اقتباس
قديم 24-06-2009, 07:52 PM رقم المشاركة : 4
عبد المطلب عبد الهادي
المدير
 





***

اخر مواضيعي
 

***
عبد المطلب عبد الهادي غير متواجد حالياً

افتراضي

كنت أتمنى أن أقرأ النص مترجما يا أخي بهزاد
لكن للأسف يظهر أن اللغة الكردية لا أقول صعبة ولكنها تحتاج لمجهود لتعلمها
أشكر مجهودك في ترجمة نصوص الإخوة
لك التحية لك












التوقيع - عبد المطلب عبد الهادي

دائما .. كن عابرا
أبدا .. لا تكن قنطرة للعبور


motalib00@hotmail.com

رد مع اقتباس
قديم 24-06-2009, 09:04 PM رقم المشاركة : 5
خالد القاسمي
نائب المدير

الصورة الرمزية خالد القاسمي
 





***

اخر مواضيعي
 

***
خالد القاسمي غير متواجد حالياً

افتراضي

تستحق كل الخير أخي بهزاد على هذا الوهج والحبور
ويستحق نص فيصل أن يترجم الى أكثر من لغة
لأنه نص مكتمل ومحبوك...

امتناني لكما






رد مع اقتباس
قديم 24-06-2009, 09:13 PM رقم المشاركة : 6
المعطاوي المصطفى
الهيئة العليا

الصورة الرمزية المعطاوي المصطفى
 





***

اخر مواضيعي
 

***
المعطاوي المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي

لا تمدحوا بهزاد جلبي ولا تشكروه على العام بتعليقات أو ردود..
بهزاد جلبي يشبه الظل..يلفحه الحر ولكن يحمي الآخرين منه..
أرفع لك العقال أيها الجميل..
ونص الزوايدي بهي..له مني أطيب المنى..
قرأته بالعربية طبعا












التوقيع - المعطاوي المصطفى

من يكتب حكايته يرث أرض الكلام ويملك المعنى تماما

رد مع اقتباس
قديم 25-06-2009, 09:32 AM رقم المشاركة : 7
مصطفى مراد
المؤسس / المدير العام
 






***

اخر مواضيعي
 

***
مصطفى مراد غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهزاد جلبي مشاهدة المشاركة
الاستاذ القدير مصطفى مراد
تحياتي الحلوة
اشكرك جدا على تقييمي اولا
واشكرك ثانية على نسيان كلمة ( لا ) هههه
في جملة وانه طلب الي اكثر من مرة ان ( ؟ ) اوجه ... الخ وهذه الكلمة مهمه لي هنا يرجى تعديلها
استعجلت في وضع النص في ركن القصة كان المفروض
في الترجمة يرجى تحويلها اذا امكن
لك مني اطيب التحيات

ههههههههه

رايت ان من حقي ان اشكرك وازيد..
وان اكشف لهم انك تعاتبني كلما مدختك مع انك تستحق ذلك..
فجاء الامر على عكس ما اردت قوله.

تعلموا من بهزاد الجميل يا جماعة.. من بهزاد المبادر والمثابر.. والذي يصر ان لا نمدحه..
انه مثال للانسان النشيط والمتواضع.


تم تعديل الخطأ..
وتم نقل النص الى ركن "الترجمة".

محبتي.

\
\












التوقيع - مصطفى مراد

رد مع اقتباس
قديم 25-06-2009, 09:58 AM رقم المشاركة : 8
فيصل محمد الزوايدي
هيئة الإشراف العام

الصورة الرمزية فيصل محمد الزوايدي
 





***

اخر مواضيعي
 

***
فيصل محمد الزوايدي غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرا لعزيز الراقي بهزاد لهذه الترجمة التي اسعدني بها كثيرا
تقبل امتناني و تقديري ايها الرائع












التوقيع - فيصل محمد الزوايدي

فيصل الزوايدي
http://faycalmed.maktoobblog.com/

رد مع اقتباس
قديم 25-06-2009, 10:01 AM رقم المشاركة : 9
فيصل محمد الزوايدي
هيئة الإشراف العام

الصورة الرمزية فيصل محمد الزوايدي
 





***

اخر مواضيعي
 

***
فيصل محمد الزوايدي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد القاسمي مشاهدة المشاركة
تستحق كل الخير أخي بهزاد على هذا الوهج والحبور
ويستحق نص فيصل أن يترجم الى أكثر من لغة
لأنه نص مكتمل ومحبوك...

امتناني لكما
أعتز برأيك كثيرا اخي خالد و انا ممتن لمرورك الراقي و شعورك الطيب
دمت في الود












التوقيع - فيصل محمد الزوايدي

فيصل الزوايدي
http://faycalmed.maktoobblog.com/

رد مع اقتباس
قديم 25-06-2009, 10:02 AM رقم المشاركة : 10
فيصل محمد الزوايدي
هيئة الإشراف العام

الصورة الرمزية فيصل محمد الزوايدي
 





***

اخر مواضيعي
 

***
فيصل محمد الزوايدي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعطاوي المصطفى مشاهدة المشاركة
لا تمدحوا بهزاد جلبي ولا تشكروه على العام بتعليقات أو ردود..
بهزاد جلبي يشبه الظل..يلفحه الحر ولكن يحمي الآخرين منه..
أرفع لك العقال أيها الجميل..
ونص الزوايدي بهي..له مني أطيب المنى..
قرأته بالعربية طبعا
اخي المعطاوي سررت بتفاعلك الراقي و شعورك الاخوي الصادق
دمت في الود












التوقيع - فيصل محمد الزوايدي

فيصل الزوايدي
http://faycalmed.maktoobblog.com/

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:16 PM
عدد الزوار اليومي : 815 ، عدد الزوار الأسبوعي : 9.827 ، عدد الزوار الكلي : 4.299.736
Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
©حقوق النشر والملكية الفكرية محفوظة©

 
Developed for 3.6.0 Gold By uaedeserts.com